13281909 290153187989539 1405696175 n

القاعدة الثانية: كن حريصا عند استخدام اللقطات القريبة Close Up .

الأسباب
:
اللقطة القريبة لها مغزى محدد للغاية. فهى تجذب انتباه المتفرج إلى الوجه بالكامل لدرجة تلغى كل المعلومات الأخرى فى الكادر، ويتوجه التركيز إلى تعبيرات الوجه فقط . وفي الوقت الذي يكون فيه ذلك معبرا ، إلا أنه يكشف الكثير من هذا الوجه أيضا. لأن تجاعيد البشرة وعلامات الوجه والشعر تظهر بمقاييس غير عادية، وكما في اللقطة القريبة جدا  ، فإن حركة الرموش , أو الأنف ,أو الشفاه يمكن أن تبدو مقصودة لمعنى معين بسبب تكبيرها.

 

الحل :
يجب قصر استخدام اللقطة القريبة , واللقطة القريبة جدا فقط على المشاهد التي يمكن أن يكون فيها المتفرج على مسافة مماثلة من الموضوع ويمكن رؤيته الوجه بهذا الحجم, مثل : مشاهد الغرام التي تكون فيها المسافة بين الشخصين مساوية لما يحدث في الواقع .أى عندما يكون الحجم الظاهر للقطة القريبة يمثل تقارب الشخصين وجها لوجه، سواء كانا واقفين أو جالسين أو مستلقيين. أو عند التعبير عن الغضب , حيث تكون اللقطة القريبة للشخص الواحد في الغالب لقطة ذاتية. أوفى اللقطة التى يظهر فيها الشخصان على شكل بروفيل كامل لكي يظهر الوجهان في الكادر أنفا لأنف . أو عند البوح بسر, حيث يظهران إما كوجه كامل لشخص وبروفيل لآخر، أو كوجهان بروفيل متداخلان . وأيا كان الشكل المستخدم، فإن فم أحدهما يكون ملامسا لأذن الأخر.
أو عندما يقوم شخص بفحص جزء معين من وجه شخص آخر أو وجهه، مثل أن يفحص دكتور وجه مريض أو يفحص طبيب أسنان فم شخص. أو أن يقوم الشخص بفحص جزء معين من وجهه هو ، مثل رجل يفحص ذقنه قبل حلاقة الصباح , أو امرأة تضع المكياج أمام المرآة.
الاستثناءات:
الاستثناء الرئيسي لهذه القاعدة يكون عادة في مشاهد "الأخبار الساخنة"، مثل لقطة قريبة لأحد ضحايا كارثة. أو في مشاهد المؤثرات الخاصة. (يتبع)