12884569 258882107783314 660737570 n

فى البداية لابد أن نعرف ما معني كلمة "مونتاج": كلمة المونتاج هي كلمة مأخوذة عن اللغة الفرنسية Montage ، و يقابل كلمة المونتاج في اللغة الانجليزية كلمة Edit ، أما في اللغة العربية نستطيع أن نسميه “التوليف” أو “التركيب”.
يعتبر المونتاج "الركيزة الأساسية" لأي مشروع إنتاج تلفزيوني أو سينمائي، وهو باختصار : " إعادة ترتيب اللقطات التي تم تصويرها في وقت سابق، وإزالة المشاهد والزوائد غير الضرورية، وإضافة المؤثرات الخاصة ، بحيث تتحول إلى رسالة محددة المعنى".

يستند المونتير - الذي يقوم بالمونتاج - في عمله على خبرته وحسه الفني وثقافته العامة وقدرته على إعادة إنتاج مشاهد ذات معنى وجاذبية. ومع الطفرة التقنية التي تتسارع وتيرتها يوماً بعد يوم، يبرز دور "المونتير" إلى أن يتوازى مع دور المخرج وكاتب السيناريو لأي عمل درامي !

وقبل أن تبدأ فى المونتاج هناك ثلاثة مبادئ رئيسية لابد أن تراعيها:
1- البحث عن أنسب مكان للقطع ونقل المشهد من كاميرا إلى أخرى ومن زاوية إلى أخرى .

2- تقدير الزمن الذي تظل فيه اللقطة ماثلة على الشاشة .

3- توافق الحركة من لقطة إلى أخرى ، وتناسب طول اللقطة وحدودها مع الايقاع العام للفيلم . 

وهنا قد نسأل لماذا نقوم بعملية "المونتاج"...هناك عدد لا يحصى من العوامل أبرزها:

أ-التخلص من الأجزاء غير المرغوبة فيها

ب- تصحيح أخطاء التصوير إن أمكن

ج- ترتيب المشاهد حسب المخطط الموضوع لها

د- إضافة عناصر خارجية إلى الفيلم ( صور ثابتة – نصوص – أصوات- أو غيرها)

هـ- إضافة مؤثرات مختلفة مثل الانتقالات و الفلاتر المختلفة .

و- توفير التنويع للمشاهد خشية الملل.

المونتاج يخلق التشويق والإثارة

يخلق المونتير الشعور بالإثارة فى المتفرج من خلال طريقة تقديمه لبعض اللقطات وتأجيل البعض الآخر . ويتحكم المونتير فى اختيار وتنظيم أحجام اللقطات داخل المشهد وتأثيرها تبعا لنوع الدراما.

أيضاً فان ابطاء المشهد المصور يثير فضول المتفرج تدريجيا، ويمكن خلق الإثارة عن طريق تأجيل الحدث المتوقع بقدر الإمكان .
نستكمل فى المقال القادم...ما هي أنواع المونتاج ونبذة عن أبرز البرامج المستخدمة.