1451160397
هل انت ممثل بطبيعتك؟ حلم التمثيل يراود الكثيرين اللذين يريدون أن يصبحوا نجوم ومشاهير. إذا كنت واحداً منهم، هذه بعض النصائح حول كيف يمكن أن تصبح ممثلا محترفا.

من المتعارف عليه بأن التّمثيل يحتاج إلى مواهب خاصّة وقدرات فنيّة يجب أن يمتلكها الممثّل على العموم ، ولكن أثبت واقع الحال بأن أي شخص بإمكانه أن يصبح ممثلاً لو وقع بين أيدي مخرج ماهر ، وفي هذه الحالة ما على الرّاغب في التمثيل إلا إطاعة الأوامر الإخراجيّة الموجهّة إليه بحذافيرها ، وهناك أمور يجب أن يدركها ويعيها الشخص ليصبح ممثلاً ومنها :

أولاً  : عدم الخوف من الوقوف أمام الكاميرا ، ويتم تحقيق هذا الأمر بالتمرين المستمر على الوقوف أمامها للتخلص تدريجياً من إحساس الرّهبة منها ، ويتّصل بهذا الأمر مسائل متعلّقة بالتعوّد شيئاً فشيئاً على الإضاءة المزعجة ، وعلى كادر التصوير وباقي الطّاقم الفنّي ، وإن كان التّمثيل يتعلق بالمسرح ، فينطبق عليه هنا مسألة التعوّد على الوقوف أمام الجماهير .

ثانياً : الإلمام بأساسيّات التمثيل وحركة الكاميرا ، وإقناع النفس بعدم وجود الكاميرات ، لكي يكون التمثيل أقرب إلى الطبيعة بحيث لا يكون بادياً عليه التصنّع أو الزّيف .

ثالثاً : تقمّص الشخصيّة المراد تمثيلها ، بحيث يتصوّر الممثّل أنّه في الحياة الواقعيّة هو نفس الشخصيّة التي يريد تمثيلها ، فيفكر كما تفكّر ، ويتصرّف كما تتصرّف ، وينفعل كما تنفعل ، ويحمل ذات مشاعرها وأحاسيسها وردود أفعالها .

رابعاً : اختيار الشخصيّات الأقرب تلاؤماً من شكل الشخص وسنه وصفاته ، فمن غير المنطقي أن يقوم رجل عجوز بأداء دور طفلة في التاسعة من عمرها مثلاً .

خامساً : ضرورة التعرّف ولو بمرور الكرام على حياة الممثلين وأدوارهم العديدة ، ويقلد بينه وبين نفسه أكثر الشخصيّات والأدوار قرباً له ، ويواظب على التمرين في كل الأوقات .
سادساً: هناك عبارة مشهورة تقول : إن الممثّل الناجح والموهوب هو الذي لا يمثل إطلاقاً ، ومعنى العبارة أن الممثل الحقيقي هو الذي يعيش الدور وكأنه هو صاحب الدور والشخصية التي يقوم بتمثيلها . ومن الطبيعي فان هناك تفاوت مابين الأفراد في مدى قدرتهم على تطبيق ما سبق ذكره ، ولهذا السبب فإن مجال التمثيل ومساحته تبدأ من ممثل الكومبارس وانتهاءاً إلى دور البطولة ، وأنت وشطارتك
.