انطلقت المرحلة الأولى من المشروع فى الفترة من ٢٠٠٩ إلى ٢٠١١ والتى جاءت تعبيراً عن إيمان قسم المشروعات التنموية بمركز الإبراهيمية بدور مؤسسات المجتمع المدنى فى تطوير المجتمعات المتواجدة بها، خاصةَ تلك التى تستخدم الأعلام كأداة لتطوير المجتمع.

سعى المشروع إلي تطوير قدرات المؤسسات من حيث فهم وتحليل المواقف المتعلقة بالفقر والعوز في مجتمعاتهم وتلك القدرات التي برفعها تؤدي إلي تعميق المشاركة في محاربة الفقر بكافة مستوياته وانعكاس ذلك بالأثر الإيجابي والفعال علي مجتمعاتهم

لقد تم استهداف 8 مؤسسات من العالم العربي يوجد عامل مشترك بينهم من حيث خبرتهم في استخدام الإعلام كوسيلة لمناصرة حقوق الإنسان وعرض الآراء. وعلي هذه المؤسسات حضور ورش عمل ومؤتمرات والمشاركة في الأنشطة في ضوء تحقيق الأهداف

وقد قدم المشروع لهم فرصة لتنمية القدرات وتبادل الخبرات والتعرف على الإمكانيات الخاصة بكل مؤسسة من خلال تكوين علاقات فيما بينهم والحصول على التدريبات اللازمة فى شكل ورش عمل ومؤتمرات وغيرها من الأنشطة الفعالة

وقد انعكس المشروع بشكل قوى على كفاءة الؤسسات المشاركة فيه وقدرتها على التخطيط الاستراتيجى المشترك مما دعم دورها فى المجتمعات التي تتواجد فيها